أخر الاخبار

5 نجوم سرقوا الأضواء في دور مجموعات يورو 2024

بقلم: عبدالعليم سامي

وصلت بطولة أمم أوروبا (يورو 2024) إلى دور ثُمن النهائي بعد مرحلة مجموعات مليئة بالإثارة والمفاجآت، شهدت البطولة تألق العديد من اللاعبين الشباب وفي هذا التقرير سوف نتحدث عن أكثر اللاعبين لفتًا للانظار.

عادةً ما تكون البطولات الدولية الكبرى هي المكان المرجو لإبراز أفضل ما لدى اللاعب الشاب من موهبة وإمكانيات. لقد خرج العديد من الشباب من الظل في نهائيات كأس العالم وبطولة أوروبا في السنوات الأخيرة، وثبتوا أنفسهم بقوة كأسماء مألوفة وكثيرًا ما وضعوا أنفسهم في المقدمة.

ومن المقرر أن تخدم بطولة يورو 2024 العديد من النجوم الواعدة في القارة، حيث يشرع الكثير منهم في خوض رحلتهم الأولى في بطولة دولية. في حين أن بعض هؤلاء الذين تألقوا هم بالفعل محترفون في الأندية الكبرى، إلا أنهم بالتأكيد عززوا سمعتهم في ألمانيا.

في هذا التقرير من موقع “أوفسايد” نقدم لكم أبرز خمس نجوم سرقوا الأضواء في دور مجموعات يورو 2024.

1- ريكاردو كالافيوري (إيطاليا)

ريكاردو كالافيوري لاعب منتخب إيطاليا ونادي بولونيا

أولئك الذين يراقبون الدوري الإيطالي سيعرفون بالفعل كل شيء عن ريكاردو كالافيوري. باعتباره لاعبًا أساسيًا في فريق بولونيا الذي تحدى التوقعات وحصل على التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ إعادة تنظيم المسابقة.

شارك كالافيوري زميله الشاب في الإنتر أليساندرو باستوني الدفاع عن ألوان الأزوري خلال مباريات إيطاليا الثلاث في دور المجموعات.

كان الأزوري بعيدًا عن العيوب على الرغم من تأمين العبور الآمن إلى دور الـ16، لكن كالافيوري تألق في قلب الدفاع. متجاهلاً هدفًا مؤسفًا للغاية أحرزه في مرماه أمام إسبانيا.

كالافيوري قادر على اللعب كقلب دفاع وكظهير أيسر أيضًا. كان كالافيوري قويًا جدًا في الدفاع، بينما أظهر أيضًا قدرته على التقدم إلى خط الوسط مع الكرة بين قدميه؛ حيث ساهم بنسبة كبيرة في هدف تأهل فريقه على حساب كرواتيا في المباراة الأخيرة بالمجموعة بهذه الطريقة.

قد تم ربط اللاعب بالفعل مع أندية عدة، ويبدو أن كالافيوري سيأخذ خطوة جديدة في مشواره إلى أحد أندية النخبة الأوروبية.

اقرأ المزيد: بولونيا وضع سعر خيالي لنجم اليورو ريكاردو كالافيوري

2- نيكو ويليامز (إسبانيا)

نيكو ويليامز لاعب منتخب إسبانيا ونادي أتليتك بلباو

لم تكن إيطاليا بقيادة كالافيوري قادرة على مجاراة إسبانيا في دور المجموعات ببطولة اليورو 2024، حيث حافظ لاروخا على سجل مثالي في أول ثلاث مباريات. ربما لم يتلقوا أي هدف في البطولة حتى الآن، لكن خط هجومهم المثير هو الذي يجذب معظم الاهتمام. على وجه الخصوص، جناح نادي أتلتيك بلباو نيكو ويليامز الذي أبهر الجميع بمهاراته وسرعته الجنونية.

ربما لم يقدم ويليامز بعد أي مساهمة تهديفية في البطولة، لكن أولئك الذين شاهدوا أول مباراتين لإسبانيا يعرفون تأثيره. لقد أرعب المهاجم ذو الأقدام السريعة دفاعات كرواتيا وإيطاليا، وكان المسكين جيوفاني دي لورينزو يعاني بشكل خاص أمام ويليامز.

3- أردا جولر (تركيا)

أردا جولر نجم لاعب منتخب تركيا ونادي ريال مدريد

أردا جولر، الملقب بـ “أوزيل التركي”، ليس غريبًا على الأضواء. بعد اقتحامه الفريق الأول لفنربخشة عندما كان مراهقًا، حصل لاعب خط الوسط المهاجم بسرعة على انتقال رفيع المستوى إلى ريال مدريد في الصيف الماضي.

وبعد موسم أول مع الميرنجي مليء بالإصابات، لعب جولر دورًا هامًا مع تركيا في دور المجموعات وشهد الجميع تسجيله صاروخية بعيدة المدى بيُسراه أمام جورجيا.

4- مارك جويهي (إنجلترا)

مارك جويهي لاعب منتخب إنجلترا ونادي كريستال بالاس

ظهرت إنجلترا بشكل مخيب للآمال في بطولة أمم أوروبا 2024، حيث سجلت الأسود الثلاثة هدفين فقط في مواجهاتها مع صربيا والدنمارك وسلوفينيا. على الرغم من فوزهم في المباراة الافتتاحية فقط، إلا أنهم تمكنوا من تصدر المجموعة، ويرجع ذلك أساسًا إلى دفاعهم القوي.

كان اللاعب الرئيسي في تنظيم خط دفاع إنجلترا هو مارك جويهي، حيث حل مدافع كريستال بالاس محل الغائب هاري ماجواير في التشكيلة الأساسية. على الرغم من انضمامه إلى المنتخب في أول بطولة له على الإطلاق، إلا أنه كان الشرارة المضيئة في الفريق الخافت.

مع الحفاظ على شباكه نظيفة في مباراتين، أصبح جويهي عملاقًا في الدفاع جنبًا إلى جنب جون ستونز. الأمر الأكثر إثارة للإعجاب هو أن اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا أظهر رباطة جأش لا تصدق داخل منطقة الدفاع وخارجها. في حين أثبتت قراءته للمباراة وقدرته على استخلاص الكرة مدى إمكانياته بشكل لا يصدق.

5- نيكولا سيوالد (النمسا)

نيكولا سيوالد لاعب منتخب النمسا ونادي آر بي لايبزيج

يمكن القول إن النمسا كانت الفريق الأكثر متعة للمشاهدة في بطولة أمم أوروبا 2024. ومع عدم وجود لاعبين عالميين واضحين في صفوفهم، فقد اعتمدوا على العمل الجماعي والذكاء التكتيكي لرالف رانجنيك. وبالفعل استطاعت النمسا التأهل إلى دور الستة عشر – بعد احتلالهم المركز الأول على حساب فرنسا وهولندا.

كان مفتاح نجاحهم هو خط الوسط ومفتاح خط الوسط هو نيكولاس سيوالد. قد لا يكون اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا معروفًا مثل مارسيل سابيتزر وكوانراد لايمر، لكنه كان عنصرًا أساسيًا مع النمسا.

لقد كان لاعب خط الوسط المجتهد عنيدًا ولا هوادة له في استعادة الكرة، ولكنه كان أيضًا قطعة رئيسية في رقعة الشطرنج الخاصة برانجنيك في يورو 2024.

قد يهمك أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى